القائمة الرئيسية

الصفحات

مضادات الفيروسات التي نالت إعجاب المستخدمين لهذه السنة



يمكننا أن نرى تقدمًا كبيرًا في مجال حماية المعلومات ، والجميع يعرف الدافع أو الدافع للتقدم والتطوير في هذا المجال ، وهنا نعني البرامج الضارة ، وهذا هو واحد من العديد من البرامج التي تساعد مستخدم الكمبيوتر أو أي كمبيوتر مع الفيروسات والملفات الضارة. في الكشف عن مكافحة الفيروسات ، ويمكننا أيضًا أن نجد أن قوة هذه البرامج تكمن في متانة الخوارزمية التي تسمح لها البنية وقاعدة الأدلة بالتزامن جعل ل مع النشاط. لتحديد ما إذا كانت الملفات تحتوي على فيروسات.






برنامج "sophos home"



يحتوي هذا البرنامج على إصدار مدفوع يحتوي على العديد من الميزات والميزات ، ولكن بغض النظر عن الإصدار المجاني ، فإنه لا يفي بالغرض ويمكن تلبيته دون اللجوء إلى إصدار مدفوع. حيث نجد بعض الشركات الرائدة في مجال الحماية والكشف عن الفيروسات والملفات الضارة المرتبطة بهذا البرنامج ، وهذا يعني أن البرنامج ذو جودة عالية في مجال حماية الجهاز. كما أن لديها واجهة مستخدم رسومية بسيطة وسهلة الاستخدام.

برنامج "avira"

حسنًا ، يمكن القول أن هذا البرنامج يحظى بشعبية كبيرة في العالم العربي حيث أصدر عددًا كبيرًا من التنزيلات لأنه يقدم نسخة مجانية مع ميزات جيدة. ومع ذلك ، مع مرور السنوات ، وظهور برامج قوية مع معايير جيدة للغاية بدأت تضعف وتيرة استخدامه ، وبعض الشائعات حول البرنامج أيضا جعلها غير سعيدة للغاية. ولكن بحلول عام 2019 ، جاء البرنامج مع تغييرات دفاعية مثيرة للإعجاب للغاية. يعد البرنامج أيضا مستخدميها نسخة مجانية. ويعزى ذلك إلى شعبيته السابقة.




كما أنه يحتوي على واجهة رسومية لتمييزه تمامًا عن ما سبق ، لأنه إذا نظرت عن كثب ستجد أن الأدوات الموجودة في البرنامج قد تم تقسيمها بحيث تكون سهلة الاستخدام.


برنامج "avast"




قبل ذلك ، كان البرنامج ضعيفًا جدًا. لكن أفاست غير سلطته بعد التذييل ، حيث تم تطويره وتحسينه بشكل أفضل. يتمتع AVG بواجهة مستخدم رسومية شيقة منظمة للغاية ومتسقة وأكثر تفاعلًا مع المستخدم ، مما يجعلها واحدة من نقاط القوة التي ساعدت على استعادة الشعبية. مثل أي برنامج حماية ، فإنه يوفر العديد من ميزات الحماية والكشف عن الفيروسات الآن أنه يحتوي على قاعدة بيانات كبيرة للمساعدة في الكشف عن الملفات الضارة.

برنامج "windows defender"

أظن أنك عزيزي القارئ ستبتسم, وذلك راجع إلى أن هذا البرنامج بالرغم من أنه مدعوم من شركة Microsoft ومتاح على أنظمة التشغيل Windows إلى أن له خلفية جد سيئة بين مستخدميه, لكن حسب معاينات و تقارير طرحت مؤخر, مفادها أنه تم تحديثه و تصحيحه مما جعله قوي نوعا ما في كشف الفيروسات, حيت أن التحديث الأخير لهدا البرنامج كان كنقلة نوعية في سد الثغرات و تعديل قاعدة البيانات الخاصة به وحاليا لازالت Microsoft تطوره لتبهر مستخدمي Windows بالتحديث القادم ل Windows defender
reaction:

تعليقات